العودة   منتديات فايق يا هوى > و الهوى جمّعنا > - طال عُمرك :

فايق يا هوى


- طال عُمرك : خبّرهن ع اللي صاير, بلكي بيوعى الضمير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /03-17-2016, 10:27 PM   #1

أنا حَسَن
إِنْسان

الصورة الرمزية أنا حَسَن


 

 رقم العضوية : 96
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 الجنس : رجُل
 الانتماء : للتراب
 المشارگات : 264
 عدد النقاط : 46


أنا حَسَن غير متواجد حالياً
افتراضي هي سياسة الفرد.

-

السلام عليكم و رحمة الله..
كُثرت الأقاويل مؤخرًا حول السياسة الإعلامية لجريدة أو مؤسسة ما
و بدأ الكثير يُكذب هذه القناة أو هذه المؤسسة لأنها لا تنسجم مع أفكاره أو معتقداته..
و من هذا المنطلق أود أن أوضح مفهوم السياسة الإعلامية و هل هناك حيادية فيها !؟
أولًا .
أن السياسة الإعلامية ليست محصورة على (السياسة)
أي أنها ليست فقط في القنوات الأخبارية أو مجالس النواب
أنما هي موجودة في كل مؤسسة و كل نقاش
كيف؟
يعرف اليونسكو السياسة الاعلامية بأنها:مجموعه من المبادئ المتكاملة والواضحة والدائمة والقابلة للتطبيق بواسطة المؤسسات المشتركة في الإعلام الجماهيري بشكل مركزي في بلد ما.

دعونا نركز على كلمة المبادىء .
و نستخرجها من القاموس:
مَبادِئُ : جمع مَبْدَأ
المَبْدَأ : افتراض ؛ مُسَلَّمة ، ما يسلّم به لوضوحه

فأنا مثلًا. ليس لدي مشكلة في قيادة المراة للسيارة
لكن زميلي يراه مصيبة...
فيستعمل سياسته الإعلامية في ذم هذه الفكرة ..

و قد حصل قبل أيام شيء مشابه.
تناولت مع بعض الزملاء الغداء في مطعم جديد..
كان طعامه عاديًا بالنسبة لسعره و وجدتُ خصلة طويلة في طبقي :) ..
لكن زملائي أعجبهم بشدة و صاروا يشهرون بأنه طعم خيالي و مثالي
و فيما أنا كُنت أعلن أنه غالي و قذر و وجدتُ خصلة شعر طويلة في طبقي..
لماذا لم يذكر رفاقي هذا؟
لانه أعجبهم أولًا
لانهم لم يتضرروا ثانية..

و لهذا أنا أعرف السياسة الإعلامية بأنها
الأعتقاد و الرأي الذي يتبناه الفرد أو المؤسسة لتحقيق أكبر عدد من الأهداف.
لكن..
هل السياسة الإعلامية تقتل الحيادية و الموضوعية في الخبر؟
لا أظن. فليس هناك أخبار كاذبة أنما هي معتقد أو رأي..
مثال:
عندما ارتفع سعر البترول....
رأى البعض أن في هذا تضييق للفقراء و ذو الدخل المحدود
بينما راى الجانب الأخر أنه مساعدة للدولة لحماية الاقتصاد..

هل اختلف الخبر؟
أنك يا عزيزي القارىء يجب أن تكون على وعيّ تام عند قرائتك الأخبار خاصة
أو مجالسة الأصحاب و تبادل الأراء لتفهم رأي الأخرين و عدم التعصب لرأيك..

على الجانب الأذاعي تتبع البي بي سي سياسة استعمارية بحتة
و قد وضح هذا عند عرضهم فيلم لغاندي يقال أنه كان شاذ جنسيًا !
فالبي بي سي القناة الأكثر حيادية على حد مايقال ..
لم نسمع أنها قالت يومًا. - الاحتلال الاسرائيلي- بالجيش الاسرائيلي
و عن تغطيتهم أحداث الربيع العربي.. و رغم تأييدي لكل الثورات
الا أن (سياستهم الاستعمارية) فرضت هذه التغطية ..
لتقول للعالم: انظروا لحال الدول التي استعمرانها قديمًا ماذا حصل بها الأن..

و للجرائد عالم أخر!
نُشر قبل أيام خبرًا لجريدتين ..
الأولى لجريدة من كبار رجال الأعمال المستقليين
و الأخرى لقناة الجزيرة..

قالت جريدة كبار رجال الاعمال:
الجامعة الدول العربية تصنف حزب الله منظمة ارهابية و لبنان و العراق يتحفظان !
فيما قالت قناة الجزيرة:
الجامعة الدول العربية تصنف حزب الله منظمة ارهابية.

كل الخبرين صحيحين. لكن لماذا لم تذكر قناة الجزيرة تحفظ كلا من لبنان و العراق؟
لان سياستها الاعلامية لا تريد هذا . بالضبط كحادثة خصلة الشعر في طبقي ..

عالعموم.
لا يوجد أخبار كاذبة. هناك أخبار لا تنسجم مع سياسة الفرد.
و لا يوجد حيادية في سياسة الفرد
فتأني قبل أن تطلق سياستك الإعلامية



 

 

 


 



لماذا هجرنا ظل الشجرة؟
يبدو وحيدًا و هو خالي مني و منكِ.
كأب تشاجرا ابنائه و تركوا المنزل غضبا .

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الفرح, سياسة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 4 :
أنا حَسَن, فايق, فَجر, قُدسْ
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:04 PM